المهرجان القطري الحادي و الثلاثون لطلائع البعث

افتتح الدكتور/ ياسر حورية/ عضو القيادة القطرية للحزب رئيس مكتب التربية والطلائع والتعليم العالي اليوم الأحد 29/4/2007 المهرجان القطري الحادي والثلاثين لطلائع البعث بعروضه الرياضية والكرنفالية في صالة حماة الرياضية والذي يعقد تحت شعار/ طلائع الوطن أمل الأمة في بناء جيل المستقبل/ .

وأكد الدكتور/ حورية/ إن استمرار المهرجان دليل على حيويته وتجدده والحاجة إليه إذ أرسى تقاليد ثابتة وراسخة عززت اللحمة بين العمل الوطني والقومي التربوي الطليعي لافتا إلى الجهود التي بذلتها وزارة التربية وقيادة المنظمة والمشرفون والمربون والإداريون في مجال رعاية المواهب والإسهام في تفتحها والكشف عنها بما ينعكس على مستقبل أبناء الوطن في حياة حرة كريمة بقيادة السيد الرئيس/ بشار الأسد/ الذي يولى هذه المنظمة كل الرعاية والاهتمام. 

وأشار إلى ضرورة استنهاض جهود المجتمع الدولي وكل القوى المحبة للعدل والسلام والملتزمة بالشرعية الدولية نتيجة ما يشهده العالم من خطر وعنف مؤكدا إن سورية تنادى بذلك وتعمل لأجله لتحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة وقد ثبت صحة مواقفها وسياستها المنهجية والحكيمة التي تنطلق من المبادئ الوطنية والقومية بفضل حكمة وشجاعة السيد الرئيس / بشار الأسد/.

بدوره رحب محافظ حماه/ عبد الرزاق قطيني/ بالمشاركين مؤكدا أن المهرجان يجسد الوحدة الوطنية بأبهى صورها أطفالا ومعلمين قدموا من كل أنحاء سورية مشيرا إلى أن المحافظة أنهت كل الاستعدادات والترتيبات لاستضافة وإنجاح هذا المهرجان الذي يمثل عرسا حقيقيا للطفولة.

وأوضح أن المهرجان يتضمن برامج منافسة بين الأطفال المشاركين تحقق المتعة والفائدة وتساهم في صقل إبداعاتهم وتنمية قدراتهم الفكرية والبدنية وإطلاق مواهبهم وإمكانياتهم وصولا إلى بناء جيل قادر على تحمل مسؤولياته الوطنية القومية مستقبلا والمشاركة في بناء الوطن وإعلاء شأنه.

      

وألقى الدكتور/ احمد أبو موسى/ رئيس منظمة طلائع البعث كلمة قال فيها :

إن المهرجان أصبح حاضنا لكل إبداع وموهبة من خلال الأعمال الفنية والمعارض الثقافية وعروض سينما الأطفال إضافة إلى العروض المسرحية والغنائية والملتقيات الجماهيرية الثقافية واللوحات الرياضية الفنية التي تعكس محبة الأطفال لوطنهم واهتمامهم بقضاياه.

وأكد أن مهرجان طلائع البعث مناسبة وطنية كبرى تتجلى فيه قدرات العمل الاجتماعي والوطني وتضافرها من اجل تعزيز خبراتها في مجال التربية الطليعية وتحقيق معايير الجودة الشاملة في الأداء.

ثم بدأت الوفود المشاركة بتقديم عروضها الفنية والكرنفالية التي تمثل التراث والفلكلور للبلدان العربية والأجنبية والمحافظات السورية يتقدمها حملة الرايات واللافتات المعبرة عن هذه المناسبة.

وكانت محافظة حماه قد استقبلت صباح اليوم الوفود الطلائعية المشاركة في المهرجان من كافة المحافظات السورية وعدد من الدول العربية الشقيقة والأجنبية الصديقة وشارك في استقبالها الدكتور/ حورية/ وأمين فرع الحزب بحماه ومحافظ حماه ورئيس منظمة طلائع البعث وحشد من الفعاليات الاجتماعية والثقافية والأهالي والأطفال الذين قدموا عروضا غنائية واستعراضية.

وحضر حفل الافتتاح الدكتور/على سعد/ وزير التربية و/ يوسف الأحمد/ وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية والدكتور/ رياض نعسان أغا/ وزير الثقافة و/ حسان الصاري/ وزير الدولة لشؤون العلاقات الدولية والمهندس/عدنان العزو/ أمين فرع حماه للحزب والسفير الاندونيسي في سورية وقائد شرطة المحافظة وأعضاء قيادة فرع الحزب بحماه وأعضاء قيادة منظمة طلائع البعث وعدد من رؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية وحشد كبير من المدعوين والمواطنين.

يذكر أن/10/ دول عربية وأجنبية تشارك فى المهرجان هي /أرمينيا واندونيسيا وكوريا الديمقراطية والسنغال وإيران وتونس ومصر ولبنان وفلسطين/ إضافة إلى الوفود الطلائعية المشاركة من كافة المحافظات السورية.

اليوم الثاني

افتتاح المعارض المركزية للفنون الجميلة وصحافة الأطفال وكتاب الطفل العربي والتقنية والعلوم التي ضمت ألاف أعمال الطليعيين خلال عام كامل مبرزة إرادة التربية الطلائعية في بناء الإنسان الممتلك للمعارف بأعلى درجاتها .

 

 

 

واطلع الدكتور ياسر حورية عضو القيادة القطرية للحزب رئيس مكتب التربية والطلائع والتعليم العالي على المعارض التي تعكس الموهبة المتقدمة للأطفال من خلال أعمالهم اليدوية والحرفية وتقنيات التعليم ونتاجاتهم الفنية والتشكيلية والأدبية بما يؤكد أن أطفال الطلائع أضحوا مشاركين حقيقيين في انجاز ثقافاتهم .

من جهة ثانية تفقد الدكتور حورية الملتقيات الجماهيرية والتي شهدت عروضا فنية قدمتها فرق طلائع البعث للفنون الشعبية وذلك في مدارس عمر بن الخطاب والضاهرية وإبراهيم الكردي وريف حماة في عقرب والحمراء الشرقية وصوران والسلمية .

وتميزت هذه الملتقيات بحضور جماهيري كثيف عكس اهتمام شرائح المجتمع كافة بهذه التظاهرة الثقافية الاجتماعية الوطنية والتي تبرز دور المنظمة الفاعل كحاضنة اجتماعية أمينة في تربية أجيال المستقبل.

كما عكست هذه الملتقيات التي ألقيت فيها كلمات رواد الطلائع والمربين والمشرفين الطلائعيين اهتمام الأسرة التربوية وأولياء الأطفال وذويهم بإبداعات الأطفال وأصالة انتمائهم لتراثهم وقيمهم وأهمية التربية الطلائعية في بناء الإنسان المتسلح بالمعرفة والقيم الوطنية والقومية .

كما شهدت شوارع وساحات مدينة حماة وريفها فعاليات اجتماعية متميزة أدى الأطفال المشاركون خلالها نشاطات في تنظيم المرور وزيارة اسر الشهداء والمرضى والقيام بزيارات مماثلة إلى المعالم الأثرية في المحافظة بما يعزز من دور الناشئة ووعيهم المبكر في أداء مسؤولياتهم وواجباتهم تجاه مجتمعهم المحلى ووطنهم .

   

كما شهدت صالات مركز إنعاش ريف الحمراء والمركزين الثقافيين في صوران ونبل عروضا سينمائية حضرها الأطفال تهدف إلى إكساب الناشئة منظومة القيم الجمالية والمعرفية وملكة الحوار والنقد والنقد الذاتي والتفاعل الخلاق مع هذه العروض .

وفى المركز الثقافي القديم في حماة قدمت فروع حلب والرقة وطرطوس ودمشق وحماة لطلائع البعث عروضا في مسرح العرائس أبرزت دور هذا الفن في إكساب الطلائعيين قيما تاريخية ومعرفة قومية والتأكيد على دور الفن في اكتشاف الموهبة ورعاية النبوغ والإبداع لدى الأطفال.

حضر هذه الفعاليات المهندس عدنان العزو أمين فرع حماة للحزب وعبد الرزاق القطيني محافظ حماة والدكتور أحمد أبو موسى رئيس منظمة طلائع البعث وعدد من المعنيين في المحافظة .

اليوم الثالث

بدأت صباح اليوم فعاليات المهرجان القطري وانطلقت وفود الطلائع إلى الملتقيات شملت كافة مناطق مدينة حماة

مستقبلة بأهازيج الفرح وكرم الأهالي وبسمة الأطفال .

حيث استضافت وحدة / أحمد مسلم سلامة / الوفد الكوري ووفد الرقة وقدمت الفقرات الفنية لفرع حماة والفروع المشاركة وتبادل الهدايا والصور التذكارية  وختام الملتقى بنشيد الطلائع .وفي الختام افتتح معرض الثقافة والفنون والتقنية في الوحدة من قبل الوفود المشاركة .

واستضافت  وحدة  / محمد الشعار / في أم الطيور وفد أرمينيا ووفد حلب للطلائع وقدمت الفقرات الفتية المتميزة  لوفد أرمينيا والتي نالت إعجاب جماهير وأهالي أم الطيور وعرضت فقرات وفد حلب وحماة  وتبادل الهدايا والصور التذكارية .

وفي الختام افتتح المعرض الفني والتقني والثقافي من قبل الوفود المشاركة .

وانطلقت الوفود كل حسب البرنامج المخصص على ملتقياتها مستقبلين بفرح الجماهير وكرم الضيافة بأجمل لوحة تتعزز فيها الوحدة الوطنية.

     

ومن  فعاليات المهرجان القطري الحادي والثلاثين لطلائع البعث مسرح خيال الظل الذي قدم في المركز الثقافي في المدينة حيث قدمت الفروع المشاركة اعمل خيال الظل ومسرح العرائس .

   

اليوم الرابع

لقاء الدكتور أحمد أبو موسى رئيس المنظمة مع الوفود العربية الشقيقة  والأجنبية الصديقة وتقديم الهدايا لهم متمنياً لهم طيب الإقامة في ربوع مدينة أبي الفداء .

وتحدث الرفيق الدكتور رئيس المنظمة عن أهمية وهدف المهرجانات القطرية في تربية جيل طلائع البعث وعل توطيد أواصر المحبة بين أبناء الوطن أجمعين وان شعور كافة المشاركين من خلال أنشطتهم وفعالياتهم كان دليلا بأن المهرجان لكل الناس وليس للأطفال فقط وإن التواصل مع الأسر المضيفة عزز أهمية الأسرة السورية .

      

حفل الختام

أختتم مساء اليوم في معسكر الطلائع فعاليات مهرجان الطفولة في سوريا حيث تصل فعاليات المهرجان إلى ذروتها منذ الصباح وفي أكثر من عشر مناطق منتشرة في مدن وقرى حماة  الملتقيات الثقافية والجماهيرية بحفاوة الأهالي وابتهاجهم باستقبال وفود الطليعيين والطليعيات من المحافظات كافة حيث تجلت في هذه الملتقيات أصالة أبناء هذه المحافظة وكرمهم وتعبيرهم النبيل عن مدى عمق الوحدة الوطنية وتجذرها في تربة هذا الشعب الأصيل عبر التاريخ

كما قامت  بعض الوفود بزيارة المعالم الأثرية مثل قلعة أفاميا والمضيق وقلعة حماة  وغيرها من المعالم الأثرية الكثيرة التي تفخر حماة أبي الفداء .

كذلك شهدت معارض الثقافة والتقنية والفنون إقبالاً كبيراً من الأهالي والمهتمين حيث تناوبت زياراتهم  في صالتي خان رستم باشا ودار الأسد للثقافة التي تشهد أيضاً عروض المسرح الغنائي ولوحات إحياء التراث الشعبي لفرق فروع الطلائع .

كما تشارك في كل الفعاليات أنفة الذكر الوفود العربية الشقيقة والأجنبية الصديقة .

وقد أقيم حفل الختام في الساعة الثامنة والنصف مساء اليوم في معسكر الطلائع بتكريم الوفود المشاركة  وكلمات المحافظة والمنظمة وكلمة الأهالي الذين استقبلوا الطليعيين في بيوتهم وستقوم الوفود المشاركة بالمهرجان صباح الغد بالانطلاق إلى شوارع حماة الرئيسية لوداع الأهالي .